السوق العقاري الكندي في 2024 مازال متأثر من جائحة كورونا

| آخر تحديث فبراير 29, 2024 5:40 م

الرئيسية » اخبار » إقتصاد » السوق العقاري الكندي في 2024 مازال متأثر من جائحة كورونا

في ظل الأزمة السكنية التي تواجهها كندا، حيث بلغت نسبة الشغور الوطنية أدنى مستوياتها منذ الثمانينات عند 1.5%، وشهدت الإيجارات زيادة حادة بنسبة 8%، تبرز الحاجة الماسة لإيجاد حلول مبتكرة لمشكلة توافر السكن بأسعار معقولة. تعكس هذه الأرقام واقعاً صعباً، حيث يجد العديد من الأشخاص صعوبة في إيجاد وحدات سكنية بأسعار تتناسب مع دخلهم، حتى في دولة متقدمة مثل كندا.

لقد أدى الطلب المتزايد على السكن في تورونتو وفانكوفر منذ أوائل الألفية الجديدة إلى تحويل التركيز نحو السوق الإيجارية، مما أدى إلى شدة السوق في هاتين المدينتين. ومع تفشي جائحة كوفيد-19، ظهرت فرص جديدة مكنت الناس من العمل عن بعد، ما أتاح لهم البحث عن خيارات سكنية في مناطق أقل تكلفة، مما زاد الطلب على السكن في الأسواق الخارجية عن المراكز الحضرية الكبرى.

أظهرت البيانات تدهور القدرة على تحمل التكاليف السكنية في مونتريال وأوتاوا-غاتينو ومراكز حضرية أصغر خلال أو قبل الجائحة مباشرة. وقد ساهمت العديد من العوامل في تفاقم أزمة توافر السكن بأسعار معقولة، مما أدى إلى انتشار “عدوى” عدم توافر السكن الميسور التكلفة عبر البلاد.

وفقًا لأحدث التقارير، أصبحت عدم القدرة على تحمل التكاليف السكنية محركًا للجمود الاجتماعي، حيث يجد العديد من الكنديين صعوبة في الانتقال إلى مساكن جديدة أو الوصول إلى وحدات سكنية في السوق، خاصة في فانكوفر وأوتاوا وتورونتو، حيث يكاد يكون معدومًا للأشخاص الذين يقعون ضمن الـ20% الأدنى من حيث الدخل.

رغم هذه التحديات، هناك بوادر أمل، حيث بلغت بدايات الإسكان في 2021 و2022 مستويات قياسية، مع زيادة ملحوظة في نسبة الشقق كجزء من إجمالي بدايات الإسكان. وقد زادت نسبة الوحدات السكنية المخصصة للإيجار بشكل ملحوظ، ما يعكس استجابة البناة للظروف السوقية الصعبة.

يجب الاعتراف بأن العرض الجديد من الوحدات الإيجارية قد لا يكون بالضرورة ميسور التكلفة عندما يكون جاهزًا للسكن، مما يستدعي النظر في خيارات أخرى قصيرة ومتوسطة الأجل. من بين هذه الخيارات، تشارك الوحدات السكنية بين الأسر أو تحويل المباني التجارية إلى وحدات سكنية، مع الأخذ بعين الاعتبار التحديات التقنية المرتبطة بذلك.

الحكومة الكندية تستعد لإجلاء مواطنيها من لبنان بسبب تصاعد التوترات

في ظل تصاعد الاشتباكات العنيفة بين حزب الله وإسرائيل على الحدود اللبنانية، أعلنت وزارة الدفاع الوطني الكندية عن بدء التخطيط لإجلاء المواطنين الكنديين من لبنان. يتعاون أفراد القوات المسلحة الكندية مع السفارة الكندية في لبنان لوضع خطط طوارئ، وذلك لدعم الشؤون العالمية في...

توقعات بتضاعف عدد سكان كندا ليصل إلى 63 مليون بحلول عام 2073

شهدت كندا نمواً سكانياً ملحوظاً في العام الماضي حيث تجاوز عدد سكانها 41 مليون نسمة. ووفقاً لتقرير جديد من هيئة الإحصاء الكندية، يمكن أن يتجاوز عدد سكان كندا 63 مليون نسمة بحلول عام 2073، مع وجود احتمالات واسعة تتراوح بين 47.1 مليون و87.2 مليون نسمة. تستند هذه التوقعات...

مقالات عن الحياه كندية

الحياة في كندا

يواجه القادمون الجدد العديد من التحديات والأسئلة في بداية هجرتهم إلى كندا و إندماجهم في المجتمع الكندي. من خلال هذه المقالة، يمكنكم العثور على معلومات مفيدة حول الحياة في كندا، بدءًا من الخدمات المتاحة للمهاجرين الجدد وصولًا إلى مواضيع مثل السكن، والعمل، والتعليم،...

Ad
حجابات و ملابس اسلامية في كندا
Ad
Ad
Ad

أنشطة تجارية في كندا

Moods Eastern Fusion

مطعم في أوكفيل .

مصطفى أسعد العطار

تأمين في بيرلينجتون .

بشار محفوظ

وكيل عقاري في ميسيساغا .

Al-Omda Dundas Lounge

مطعم في ميسيساغا .