حديقة هاي بارك في تورونتو تتأهب للإشتعال بالحرائق المخطط لها

| آخر تحديث مارس 12, 2024 12:46 م

الرئيسية » اخبار » محلي » أونتاريو » تورنتو » حديقة هاي بارك في تورونتو تتأهب للإشتعال بالحرائق المخطط لها

في خطوة لا تخلو من الروعة والحكمة، تستعد حديقة هاي بارك الضخمة وسط مدينة تورونتو لتكون مسرحًا لعملية حرق مُخطط لها بعناية، في إجراء يتكرر سنويًا ويأتي هذا العام مبكرًا عن موعده المعتاد بأسابيع، وذلك بفضل الشتاء الدافئ غير المعتاد الذي شهدته المدينة، والذي يُعد الأدفأ في سجلاتها الجوية.

هذه العملية، التي تعرف باسم “الحرق المُخطط”، لا تهدف إلى إثارة الذعر أو القلق بين سكان المدينة أو زوار الحديقة الغناء. على العكس، هي إجراء متعمد ومدروس يقوم به خبراء متخصصون بهدف الحفاظ على التنوع البيولوجي للمنطقة وحمايتها. خلال الحرق، سيقوم الفريق المختص بإشعال نيران مُتحكم بها في أماكن محددة داخل الحديقة، لتأكل الأوراق الجافة والأغصان الصغيرة وسيقان العشب دون أن تلحق الضرر بالأشجار الكبيرة كالبلوط، شجرة المدينة الرسمية، التي تتمتع بقشرة سميكة مقاومة للنار.

ستُغلق الحديقة أمام المركبات خلال فترة الحرق، وسيُحد من دخول المشاة وراكبي الدراجات إلى بعض المناطق. وستُعلق إشعارات عند مداخل الحديقة وعلى الشوارع المحيطة لإعلام الجمهور بهذا الحدث، لمنع الاستغراب أو القلق عند مشاهدة الحديقة وهي تشتعل.

يُذكر أن هذه العملية ليست بجديدة؛ فقد كانت الشعوب الأصلية تستخدم الحرق التقليدي منذ زمن بعيد لإدارة الأنظمة البيئية التي تعتمد على النار، بما في ذلك غابات البلوط الأسود والسافانا في هاي بارك. وفي إطار الاعتراف بهذا التاريخ، تتعاون المدينة مع ممثلين عن الشعوب الأصلية لدمج المعرفة التقليدية والطقوس في عملية الحرق.

وقد عُين مسؤول متخصص للإشراف على حرق عام 2024، حيث من المتوقع أن لا تؤثر الدخان الناتج عن الحرق، في ظل الظروف الجوية المثالية، على السكان والأعمال التجارية في الأحياء المحيطة. ومع ذلك، تُحذر المدينة من أن بعض الدخان قد يصل إلى المناطق السكنية المجاورة، موصية الأشخاص المصابين بالربو أو الحساسية الشديدة للسموم بالحد من تعرضهم للدخان.

هذه الخطوة لا تمثل فقط إجراء حماية بيئية مهم، بل تعكس أيضًا احترامًا للمعرفة الأصلية والتقاليد العريقة، مقدمةً نموذجًا يحتذى به في التعايش والحفاظ على التراث الطبيعي والثقافي، وهو ما يجعلها قصة ذات قيمة لجاليتنا العربية في كندا التي تقدر عميقًا معاني التراث والحفاظ عليه.

الحكومة الكندية تستعد لإجلاء مواطنيها من لبنان بسبب تصاعد التوترات

في ظل تصاعد الاشتباكات العنيفة بين حزب الله وإسرائيل على الحدود اللبنانية، أعلنت وزارة الدفاع الوطني الكندية عن بدء التخطيط لإجلاء المواطنين الكنديين من لبنان. يتعاون أفراد القوات المسلحة الكندية مع السفارة الكندية في لبنان لوضع خطط طوارئ، وذلك لدعم الشؤون العالمية في...

توقعات بتضاعف عدد سكان كندا ليصل إلى 63 مليون بحلول عام 2073

شهدت كندا نمواً سكانياً ملحوظاً في العام الماضي حيث تجاوز عدد سكانها 41 مليون نسمة. ووفقاً لتقرير جديد من هيئة الإحصاء الكندية، يمكن أن يتجاوز عدد سكان كندا 63 مليون نسمة بحلول عام 2073، مع وجود احتمالات واسعة تتراوح بين 47.1 مليون و87.2 مليون نسمة. تستند هذه التوقعات...

مقالات عن الحياه كندية

السكن في كندا

بدايةً، يمكننا أن نؤكد بأن كندا هي واحدة من أفضل الوجهات للسكن في العالم.  تتميز كندا بالعديد من العوامل التي تجعلها مقصدًا مثاليًا للعرب والطلاب والعائلات الباحثين عن حياة أفضل. تتميز كندا بجمال طبيعي خلاب، ونظام صحي متقدم، واقتصاد قوي. وتُعتبر واحدة من أكثر...

شراء سيارة في كندا

يعد امتلاك السيارة في كندا أمراً ضرورياً و خاصة للعائلات القادمة حديثاً. السيارة ليست فقط وسيلة للتنقل بل هي جسر يسهل عليك الاندماج في نسيج المجتمع الكندي، مما يضمن لك تجربة معيشية إيجابية. امتلاك سيارة في كندا ليس فقط علامة على الاستقلالية والحرية ولكنه يعتبر أيضًا...

Ad
Ad
Ad
Ad

أنشطة تجارية في كندا

CheeZaatar

مطعم في ميسيساغا .

Chic Pea Pita & Grill

مطعم في واترلو .

سيف مجيد

تأمين في بيرلينجتون .

Al’deewan (Manak’eesh) Bakery

مطعم في سكاربرو .