سيدة في أونتاريو تضطر لتسديد 14,000 دولار بعد تلقيها مساعدات CERB

| آخر تحديث فبراير 21, 2024 7:12 م

الرئيسية » اخبار » جرائم » سيدة في أونتاريو تضطر لتسديد 14,000 دولار بعد تلقيها مساعدات CERB

في أونتاريو، تواجه سيدة مُعاناة شديدة بعد أن أصبحت مدينة بمبلغ 14,000 دولار كندي للحكومة الفيدرالية. هذا الدين نتج عن تلقيها مساعدات مالية طارئة CERB خلال جائحة كوفيد-19، والتي تبين لاحقاً أنها غير مؤهلة لتلقيها.

السيدة، التي كانت تتلقى الدعم الاجتماعي بسبب إعاقتها، وجدت نفسها في هذه الأزمة بعدما أُرشدت من قبل عامل الرعاية الاجتماعية الخاص بها إلى التقديم للحصول على منحة الاستجابة الطارئة لكندا (CERB)، رغم شكوكها في أهليتها لذلك. تُظهر المراسلات البريدية التي تمت مراجعتها بأنها كانت تعتقد أنها لا تستحق المنحة، لكنها شعرت بأن ليس أمامها خيار آخر، حيث قيل لها إن ذلك شرط لاستمرار حصولها على المساعدة الاجتماعية من برنامج دعم الإعاقة في أونتاريو.

هذه القضية تسلط الضوء على الثغرات والمشكلات في القوانين والتشريعات المحلية الخاصة ببرامج المساعدة الاجتماعية في أونتاريو وغيرها من المناطق، حيث تُلزم هذه القوانين المستفيدين من الرعاية الاجتماعية بالسعي للحصول على أي موارد مالية أخرى متاحة، حتى وإن لم يكونوا متأكدين من أهليتهم لهذه الموارد.

تُعاني السيدة، التي تعاني من متلازمة الألم العضلي الليفي واضطراب القلق والاكتئاب، من ضغوط نفسية شديدة وليالٍ بلا نوم بسبب هذه الأوضاع. وعلى الرغم من محاولاتها المكثفة لطلب الإعفاء المالي، فإنها تمكنت من ترتيب خطة سداد بقيمة 50 دولاراً في الشهر مع وكالة الإيرادات الكندية، التي وافقت أيضاً على عدم خصم مدفوعات المنافع الحكومية الأخرى لتعويض ديونها من CERB.

تُشير هذه القصة إلى أهمية إعادة النظر في الإجراءات والقوانين الحكومية لضمان عدم تعريض المواطنين، وخاصةً الأكثر ضعفاً، لمثل هذه المواقف الصعبة والمعقدة.

الحكومة الكندية تستعد لإجلاء مواطنيها من لبنان بسبب تصاعد التوترات

في ظل تصاعد الاشتباكات العنيفة بين حزب الله وإسرائيل على الحدود اللبنانية، أعلنت وزارة الدفاع الوطني الكندية عن بدء التخطيط لإجلاء المواطنين الكنديين من لبنان. يتعاون أفراد القوات المسلحة الكندية مع السفارة الكندية في لبنان لوضع خطط طوارئ، وذلك لدعم الشؤون العالمية في...

توقعات بتضاعف عدد سكان كندا ليصل إلى 63 مليون بحلول عام 2073

شهدت كندا نمواً سكانياً ملحوظاً في العام الماضي حيث تجاوز عدد سكانها 41 مليون نسمة. ووفقاً لتقرير جديد من هيئة الإحصاء الكندية، يمكن أن يتجاوز عدد سكان كندا 63 مليون نسمة بحلول عام 2073، مع وجود احتمالات واسعة تتراوح بين 47.1 مليون و87.2 مليون نسمة. تستند هذه التوقعات...

مقالات عن الحياه كندية

الحياة في كندا

يواجه القادمون الجدد العديد من التحديات والأسئلة في بداية هجرتهم إلى كندا و إندماجهم في المجتمع الكندي. من خلال هذه المقالة، يمكنكم العثور على معلومات مفيدة حول الحياة في كندا، بدءًا من الخدمات المتاحة للمهاجرين الجدد وصولًا إلى مواضيع مثل السكن، والعمل، والتعليم،...

يوم كندا

يوم كندا، يوم يمتزج فيه الأحتفال والفخر بالهوية الكندية، يتزامن مع تاريخ إعلان الاتحاد الكندي في الأول من يوليو عام 1867. يحتفل الكنديين في الأول من يوليو في كل عام, حيث يجسد تنوع الثقافة والتراث الكندي، وتتناغم الاحتفالات بالألعاب النارية والموسيقى مع الرحلات...

Ad
Ad
Ad
Ad

أنشطة تجارية في كندا

Walima Restaurant

مطعم في ميسيساغا .

ريما جابر

خدمات في ميسيساغا .

Shawarma Cairo & Pizza

مطعم في كالجاري .

زيت زيتون الريناوي

خدمات في منطقة تورونتو الكبرى .