كندا تعزز تدابير السلامة لجسورها في أعقاب انهيار جسر بالتيمور

| آخر تحديث مارس 26, 2024 10:18 م

الرئيسية » اخبار » حوادث » كندا تعزز تدابير السلامة لجسورها في أعقاب انهيار جسر بالتيمور

في أعقاب انهيار جسر في مدينة بالتيمور الأمريكية إثر اصطدامه بسفينة حاويات، سارعت السلطات الكندية إلى طمأنة الجمهور حول سلامة الجسور في البلاد، مؤكدة على اتخاذ تدابير وقائية لتقليل مخاطر التصادم بين السفن والجسور. وفي هذا السياق، قامت هيئة جسور ميناء هاليفاكس، المسؤولة عن إدارة جسرين يربطان بين هاليفاكس ودارتموث، بتنفيذ عدة خطوات لحماية هذه الجسور، بما في ذلك الإشراف البدني والمراقبة بالكاميرات للسفن أثناء مرورها تحت الجسور، بالإضافة إلى بناء جزر صخرية حول أعمدة الجسور في عام 1983 لتوفير حماية إضافية.

تكمن الأهمية في مقارنة هذا النهج بالتدابير الوقائية المتبعة في كندا مع الوضع الذي أدى إلى انهيار جسر فرانسيس سكوت كي في بالتيمور، حيث يبدو أن هناك نقصًا في الهياكل الوقائية حول أعمدة الجسر التي كان يمكن أن تمتص طاقة الاصطدام بالسفينة وتمنعها من ضرب الجسر نفسه. وقد أشار برونو ماسيكوت، أستاذ الهندسة في بوليتكنيك مونتريال، إلى الدهشة من عدم حماية أعمدة الجسر لتحمل طاقة اصطدام محتمل من سفينة، لافتًا إلى أنه من الشائع حماية هذه الأعمدة بالخرسانة، الفولاذ، أو الصخور التي يمكن أن تمتص طاقة الاصطدام.

في كيبيك، أكدت وزارة النقل أنها قامت بحماية أعمدة الجسر الوحيد تحت إدارتها الذي يعتبر معرضًا لخطر الاصطدام بالسفن التجارية، من خلال إجراء أعمال وقائية “ضخمة” لإنشاء جزر وقائية حول أعمدة الجسر في عام 1986. وفي كولومبيا البريطانية، أعلنت وزارة النقل والبنية التحتية عن خطط لحماية جسري Lions Gate وIronworkers Memorial في فانكوفر من اصطدامات السفن.

هذه الحوادث تسلط الضوء على الحاجة إلى الصيانة الدورية والاهتمام بالبنية التحتية للجسور في كندا، خاصة في ضوء مخاوف من انهيارات محتملة بسبب الصيانة الرديئة، كما حدث في عام 2006 في لافال، كيبيك. تشكل هذه الإجراءات جزءًا حاسمًا من الجهود الرامية إلى ضمان سلامة الجسور في كندا، وتوفير الحماية لمستخدميها من مخاطر الحوادث غير المتوقعة.

الحكومة الكندية تستعد لإجلاء مواطنيها من لبنان بسبب تصاعد التوترات

في ظل تصاعد الاشتباكات العنيفة بين حزب الله وإسرائيل على الحدود اللبنانية، أعلنت وزارة الدفاع الوطني الكندية عن بدء التخطيط لإجلاء المواطنين الكنديين من لبنان. يتعاون أفراد القوات المسلحة الكندية مع السفارة الكندية في لبنان لوضع خطط طوارئ، وذلك لدعم الشؤون العالمية في...

توقعات بتضاعف عدد سكان كندا ليصل إلى 63 مليون بحلول عام 2073

شهدت كندا نمواً سكانياً ملحوظاً في العام الماضي حيث تجاوز عدد سكانها 41 مليون نسمة. ووفقاً لتقرير جديد من هيئة الإحصاء الكندية، يمكن أن يتجاوز عدد سكان كندا 63 مليون نسمة بحلول عام 2073، مع وجود احتمالات واسعة تتراوح بين 47.1 مليون و87.2 مليون نسمة. تستند هذه التوقعات...

مقالات عن الحياه كندية

كندا

كندا, بلد الطبيعة الخلابة والتنوع الثقافي و الحرية بكل تفاصيلها. تقع كندا في الجزء الشمالي من أمريكا الشمالية، تتألف من 10 مقاطعات و 3 أقاليم. تعتبر ثاني أكبر دولة في العالم من حيث المساحة والتي تبلغ 9.98 مليون كيلومتر مربع. تعداد سكانها يفوق الـ 40 مليون نسمة. تُعتبر...

آجار المنازل في كندا

يعتبر سوق الآجار المنازل في كندا متنوعاً ويناسب مختلف احتياجات المستأجرين. إن سوق الآجار في كندا من أكبر الأسواق، ويوجد خيارات متنوعة للمستأجرين حيث يعتمد سعر الإيجار على عدة عوامل مثل الموقع والحجم والمرافق المتاحة ولكل شخص أو عائلة ما يناسبها، ويجب على كل مستأجر...

Ad
Ad
Ad
Ad

أنشطة تجارية في كندا

نزار حميد

وكيل عقاري في ميسيساغا .

Royal Mezgouf

مطعم في تورونتو .

Islamic Foundation of Toronto

مدارس إسلامية في سكاربرو .