هل يشهد السوق العقاري تسرعاً في البيع أثر ضريبة الأرباح الرأسمالية؟

| آخر تحديث أبريل 30, 2024 3:08 م

الرئيسية » اخبار » إقتصاد » هل يشهد السوق العقاري تسرعاً في البيع أثر ضريبة الأرباح الرأسمالية؟

في ظل التغييرات الوشيكة على قوانين ضريبة الأرباح الرأسمالية في كندا، تتصاعد موجة من القلق بين مالكي العقارات الترفيهية، خاصة الكوخات، حيث يتساءل الكثيرون إن كان الوقت الراهن يمثل الفرصة الأخيرة للبيع قبل بدء تطبيق اللوائح الجديدة في صيف هذا العام. المقترح الجديد، الذي يرفع نسبة الضريبة على الأرباح الرأسمالية لتصل إلى ٦٦.٧% للأرباح التي تتجاوز ٢٥٠ ألف دولار سنويًا، يأتي كجزء من ميزانية ٢٠٢٤ التي طرحتها الحكومة الليبرالية.

هذا التغيير المقترح يثير تساؤلات عديدة حول تأثيره على قيمة العقارات الترفيهية، وخاصة تلك التي لا تعتبر المسكن الرئيسي لأصحابها. يُظهر القلق بشكل خاص في مناطق العقارات الترفيهية حيث يخشى البعض من أن القواعد الجديدة قد تدفع بعض الملاك إلى التسرع في بيع عقاراتهم قبل تفعيل الضرائب الجديدة لتفادي تحمل تكاليف أعلى.

من جهتهم، ينصح خبراء العقارات والمحاسبون العقاريون الأفراد بضرورة التروي والتفكير العميق قبل اتخاذ قرار البيع، مشددين على أهمية التشاور مع مستشارين ماليين لتقييم الوضع الفعلي والتأثير المحتمل للقوانين الجديدة على معاملاتهم العقارية. ومع ذلك، تظل فترة الغموض هذه محفوفة بالتوتر حيث يجد البعض أنفسهم تحت ضغط لاتخاذ قرارات قد تؤثر على مستقبلهم المالي بشكل كبير.

المناقشات حول التغييرات الضريبية تعكس أيضًا مدى الارتباط العاطفي والاقتصادي الذي يمكن أن يحمله الكنديون تجاه عقاراتهم الترفيهية، حيث لا ينظر الكثيرون إليها فقط كاستثمارات بل كمنازل ثانية تحمل قيمة شخصية وذكريات عائلية. وفي هذا السياق، يظهر تساؤل مهم: هل سيؤدي الضغط الضريبي إلى تغييرات في السوق تفضي إلى بيع هذه العقارات، أم أن الروابط العاطفية ستتغلب على المخاوف الاقتصادية؟

ما يتضح من الوضع الحالي هو أن الفترة القادمة قد تشهد تحولات ملحوظة في سوق العقارات الترفيهية في كندا، حيث يبقى الغموض سيد الموقف إلى حين تحديد الملامح النهائية للقوانين الجديدة وأثرها الفعلي على السوق.

الحكومة الكندية تعلن عن منح الجنسية للأطفال المولودين خارج البلاد

قدّم وزير الهجرة مارك ميلر اليوم مشروع قانون يهدف إلى توسيع حقوق المواطنة لتشمل بعض الأطفال الذين يولدون خارج البلاد. يأتي هذا التعديل بعد تغييرات تشريعية أجرتها الحكومة المحافظة في عام 2009، والتي منعت المواطنين الكنديين الذين ولدوا خارج كندا من تمرير جنسيتهم...

مفاوضات هيئة النقل واتحاد العمال في تورونتو: الإضراب يلوح في الأفق

يستعد عمال هيئة النقل العام في تورونتو (TTC) لاحتمال اتخاذ إجراءات إضرابية اعتبارًا من منتصف ليل 7 يونيو، بعد انتهاء عقدهم السابق في 31 مارس. منذ فبراير، تجري مفاوضات بين الهيئة واتحاد عمال النقل (ATU) المحلي 113، ولكن التوصل إلى اتفاق جديد لا يزال بعيدًا عن التحقيق....

مقالات عن الحياه كندية

آجار المنازل في كندا

يعتبر سوق الآجار المنازل في كندا متنوعاً ويناسب مختلف احتياجات المستأجرين. إن سوق الآجار في كندا من أكبر الأسواق، ويوجد خيارات متنوعة للمستأجرين حيث يعتمد سعر الإيجار على عدة عوامل مثل الموقع والحجم والمرافق المتاحة ولكل شخص أو عائلة ما يناسبها، ويجب على كل مستأجر...

مدينة ميسيسوجا

ميسيسوجا, تلك المدينة الحيوية التي تتمتع بجودة معيشة عالية وتعد موطنًا ثانياً لكثير من جنسيات العالم. تعتبر ميسيسوجا واحدة من أجمل المدن في كندا، التي تقع في مقاطعة اونتاريو على بُعد مسافة قصيرة جدًا من تورنتو. وعلاوة على ذلك تبلغ مساحها حوالي 112.9 ميلي مربع،...

Ad
حجابات و ملابس اسلامية في كندا
Ad
Ad

أنشطة تجارية في كندا

Restaurant Boustan

مطعم في مونتريال .

هاني العلبي

وكيل عقاري في ميسيساغا .

Root of Beirut

مطعم في إدمونتون .

وليد جمال الدين

محاسب في ميسيساغا .