اعتقالات خلال مظاهرة فلسطينية في تورونتو بسبب التهجم على الشرطة

| آخر تحديث أبريل 4, 2024 12:25 م

الرئيسية » اخبار » سياسة » اعتقالات خلال مظاهرة فلسطينية في تورونتو بسبب التهجم على الشرطة

في نهاية الأسبوع الماضي، شهدت مدينة تورونتو أحداثاً مثيرة للجدل إثر تنظيم مظاهرة داعمة للفلسطينيين، حيث أقدمت الشرطة على اعتقال سبعة أشخاص، ووجهت اتهامات لثلاثة منهم على الأقل. الشرطة واجهت انتقادات حادة من المتظاهرين الذين اتهموها باستخدام القوة بشكل مفرط وتطبيق القانون بشكل انتقائي.

أثناء التظاهرة التي أقيمت في منطقة شارع جيرارد وشارع البرلمان، ألقت الشرطة القبض على عدة أشخاص، بما في ذلك رجل قيل إنه كان يقود شاحنة بها أشخاص في الجزء الخلفي، وقد تم توجيه اتهام له بالقيادة المتهورة وتعليق رخصته لمدة ثلاثين يوماً. الوضع تصاعد عندما اعتُبر الحشد عدائياً وهاجموا الشرطة، مما أدى إلى اتهام امرأة تبلغ من العمر 24 عاماً بإلقاء سماد الخيل على الضباط.

من جانبها، أصدرت مجموعات المتظاهرين بياناً يزعم أن الشرطة اتبعت المظاهرة لمدة ثلاث ساعات قبل أن تصل بأعداد كبيرة وتحاصر تحركاتهم، مما أدى إلى تصعيد “وحشيتها ضد المتظاهرين المؤيدين لفلسطين”. وقد انتقد المتحدث باسم “اليهود يقولون لا للإبادة الجماعية”، الشرطة لاستخدامها “قانون المرور السري” كذريعة لاعتقال المتظاهرين، مشيراً إلى أن المتظاهرين كانوا يتحركون ببطء شديد مماثل لسرعة العربات المشاركة في الاستعراضات.

وفي الوقت نفسه، دافعت الشرطة عن تصرفاتها في بيان لها، مشيرة إلى أنها قد حذرت منظمي التظاهرات مسبقاً بشأن خطورة ركوب الأشخاص في مؤخرة الشاحنات أو على المقطورات المتحركة، مؤكدة على أن هذا الإجراء يأتي ضمن تطبيق قوانين السير الطرقية.

في حدث لافت للنظر الشهر الماضي، شهدت شوارع تورونتو مظاهرة حاشدة دعمًا للقضية الفلسطينية، والتي كان لها تأثير غير متوقع على الأجندة الدبلوماسية الكندية. المظاهرة، التي تزامنت مع موعد مقرر للقاء بين رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو ورئيسة وزراء إيطاليا، أدت إلى تعقيدات لوجستية أرغمت الاجتماع على إعادة الجدولة. هذه الواقعة تُسلط الضوء على القوة الكامنة في التعبير الجماهيري وقدرته على تغيير مسار الأحداث الرسمية.

هذه الأحداث تطرح تساؤلات حول التوازن بين حق الأفراد في التظاهر وضمان السلامة العامة، وكيف يمكن للسلطات التعامل مع التظاهرات بطريقة تحمي حقوق الجميع دون اللجوء إلى استخدام القوة بشكل مفرط. وفي سياق متصل، اتخذت مقاطعة كيبيك منذ شهر خطوة إضافية تجاه القوانين المنظمة للتظاهرات، حيث قررت منع المظاهرات الداعمة للفلسطينيين من الاقتراب من المباني اليهودية في مونتريال. كل هذه التدابير تسلط الضوء على الحاجة الماسة إلى الحوار والتفاهم المتبادل بين المتظاهرين والسلطات لضمان سلامة الجميع واحترام الحقوق.

الحكومة الكندية تستعد لإجلاء مواطنيها من لبنان بسبب تصاعد التوترات

في ظل تصاعد الاشتباكات العنيفة بين حزب الله وإسرائيل على الحدود اللبنانية، أعلنت وزارة الدفاع الوطني الكندية عن بدء التخطيط لإجلاء المواطنين الكنديين من لبنان. يتعاون أفراد القوات المسلحة الكندية مع السفارة الكندية في لبنان لوضع خطط طوارئ، وذلك لدعم الشؤون العالمية في...

توقعات بتضاعف عدد سكان كندا ليصل إلى 63 مليون بحلول عام 2073

شهدت كندا نمواً سكانياً ملحوظاً في العام الماضي حيث تجاوز عدد سكانها 41 مليون نسمة. ووفقاً لتقرير جديد من هيئة الإحصاء الكندية، يمكن أن يتجاوز عدد سكان كندا 63 مليون نسمة بحلول عام 2073، مع وجود احتمالات واسعة تتراوح بين 47.1 مليون و87.2 مليون نسمة. تستند هذه التوقعات...

مقالات عن الحياه كندية

العطل الرسمية في كندا

في بلد يتميز بالتنوع الثقافي الهائل مثل كندا، تعد العطل الرسمية جزءًا مهمًا من الهوية الوطنية. تعكس هذه الأيام القيم والتقاليد والتاريخ الغني للبلاد. في كندا، تجد العديد من العطل التي تعكس تاريخها وتنوعها السكاني. بعض هذه العطل تشمل جميع المقاطعات وبعضها محلية تختلف...

التوقيت الصيفي و الشتوي في كندا

مع اقتراب موعد التغيير نحو التوقيت الصيفي، تستعد أغلب المناطق في المقاطاعات الكندية لتقديم الساعات ساعة واحدة إلى الأمام، مما يعني بداية فترة جديدة تتسم بالمزيد من ضوء النهار خلال الأشهر الدافئة. هذا التحول الزمني، المقرر حدوثه بعد أسبوع من اليوم، سيكون يوم الأحد، 10...

Ad
Ad
Ad
Ad

أنشطة تجارية في كندا

Tal Cuisine GTA

مطعم في منطقة تورونتو الكبرى .

Abraar Secondary School

مدارس إسلامية في أوتاوا .

CheeZaatar

مطعم في ميسيساغا .

Paramount Fine Foods

مطعم في تورونتو .