تورونتو تواجه تحديات مالية ضخمة في استضافة كأس العالم

| آخر تحديث مارس 26, 2024 11:17 م

الرئيسية » اخبار » رياضة » تورونتو تواجه تحديات مالية ضخمة في استضافة كأس العالم

في تطور لافت، تعهدت عمدة تورونتو، أوليفيا تشاو، بفرض المزيد من الرقابة على خطط المدينة الباهظة الكلفة لاستضافة كأس العالم لكرة القدم، في خطوة يرى البعض أنها جاءت متأخرة. تعود جذور هذه القضية إلى عام 2018، عندما وقعت تورونتو اتفاقًا مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA)، يحدد ما يجب على المدينة القيام به لكسب شرف استضافة ست مباريات من “اللعبة الجميلة”. هذا الاتفاق، الذي وُقع وخُتم بالشمع الأحمر، جعل تورونتو في موقف لا تُحسد عليه أمام فيفا.

كانت تورونتو، بحماس الجديد على الأحداث العالمية، سريعة في التعبير عن رغبتها بالاستضافة، راجية أن تكون جزءًا من أكثر الأحداث الرياضية مشاهدة على الكوكب وأن تقدم نفسها للعالم بكل تنوعها الثقافي. كانت فرصة لتعزيز البنية التحتية الرياضية للمدينة وترك إرث ثري وراءها. لكن الحلم سرعان ما تحول إلى وهم، إذ استغلت FIFA الفرصة لتفرض شروطًا ثقيلة على المدينة، من تنازلات ضريبية وتغطية لمواقع البناء، وحتى تنظيم فعاليات خارجية بتكاليف باهظة.

مع مرور الوقت، ارتفعت تكاليف استضافة الحدث من حوالي 45 مليون دولار إلى 380 مليون دولار، في زيادة صادمة حتى بمقاييس عالم الرياضة. وقد أشارت تشاو إلى أنها لو كانت في منصبها آنذاك، لما وقعت الاتفاق دون الحصول على تعهدات مسبقة بالدعم المالي من الحكومتين الفيدرالية والإقليمية.

رد تشاو على هذا الوضع المعقد يتمثل في تعيين عدد كبير من اللجان والفرق الفرعية لضمان استمرار خطط الاستضافة ضمن الميزانية المحددة. إلا أن هذه الجهود قد لا تُحدث فرقًا كبيرًا في تحسين شروط الاتفاقية مع FIFA.

بينما يرى البعض في المجلس البلدي أن استضافة الحدث فرصة للاحتفال والفخر، يرى آخرون، مثل جوش ماتلو، أن الاتفاقية تمثل خطأ ذاتيًا كبيرًا بسبب التنازلات “السخيفة” التي قدمتها تورونتو. ومع ذلك، مع اقتراب موعد كأس العالم فيفا 26، يبدو أن الجميع مستعد لتجاوز هذه الخلافات والتركيز على الاحتفال بقدوم هذا الحدث العالمي الكبير إلى تورونتو.

هذه الحكاية لا تسلط الضوء فقط على الطموحات العالية والتحديات المرتبطة باستضافة الأحداث الرياضية الكبرى، بل تُظهر أيضًا الحاجة إلى التفاوض بحذر وشفافية لضمان تحقيق المنفعة المتبادلة لكل من المدن المضيفة والمنظمات الدولية.

مهرجان “عيد إكسبو” 2024 للإحتفال بعيد الأضحى في ميسيساوجا

في عطلة نهاية الأسبوع الممتدة من 15 إلى 16 يونيو 2024، يتوجه سكان كندا القريبة من ميسيساوجا نحو الاحتفال بعيد الأضحى المبارك بطريقة مميزة ومبهجة في معرض "عيد إكسبو" الذي يقام في 7150 بوليفارد إدواردز. الفعالية، التي تستمر لمدة يومين من الساعة 12 ظهرًا حتى 8 مساءً، تعد...

ارتفاع حاد في جرائم السرقة من متاجر البقالة في كندا

في الآونة الأخيرة، شهدت كندا ارتفاعًا حادًا في جرائم السرقة بالمتاجر، حيث أظهرت إحصائيات كندا زيادة بنسبة 31% في حوادث السرقة خلال عام 2022 مقارنة بالعام السابق. تشير تقديرات مجلس التجزئة الكندي إلى أن بعض أكبر المتاجر في البلاد قد شهدت زيادة تصل إلى 300% في السرقات...

مقالات عن الحياه كندية

سوبرماركت عربية في ميسيساغا

على الرغم من توفر العديد من المتاجر الضخمة في ميسيساغا، إلا أن وجود سوبرماركت عربية يضيف لمسة خاصة للمجتمع العربي. بينما نعيش في عصر تمتلئ فيه أسواق التسوق بمنتجات متنوعة من مختلف أنحاء العالم، إلا أن البحث عن المنتجات العربية يظل أمرًا خاصًا بالنسبة للكثيرين منا....

مواقع أخبارية عربية كندية

متابعة الأخبار في كندا تتجاوز كونها مجرد معرفة بالأحداث؛ إنها جزء أساسي يثري تجربة العيش هناك ويساعد في التكيف مع نمط الحياة الكندي. و لتبقى على اطلاع دائم على المستجدات السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية في كندا، عليك الاعتماد على مصادر إخبارية موثوقة و لديها تغطية...

Ad
حجابات و ملابس اسلامية في كندا
Ad

أنشطة تجارية في كندا

Elsafadi Law

محامي مدني في إدمونتون .

ناصر ندى

وكيل عقاري في ميسيساغا .

ISNA Elementary School

مدارس إسلامية في ميسيساغا .

Dough Master

مطعم في ميسيساغا .