بنك كندا يثبت سعر الفائدة عند 5 في المئة للمرة الخامسة على التوالي

| آخر تحديث مارس 6, 2024 11:53 ص

الرئيسية » اخبار » إقتصاد » بنك كندا يثبت سعر الفائدة عند 5 في المئة للمرة الخامسة على التوالي

في ظل التقلبات الاقتصادية العالمية والمحلية، قرر البنك المركزي الكندي على إبقاء سعر الفائدة في كندا عند 5%، مع استمراره في تطبيق سياسة التشديد الكمي. هذا القرار يأتي في إطار سعي البنك للتوازن بين دعم النمو الاقتصادي والسيطرة على معدلات التضخم، التي شهدت انخفاضاً ملحوظاً إلى 2.9% في يناير، مع استمرار التحديات المتعلقة بارتفاع أسعار الإيجارات كأبرز مساهم في الضغوط التضخمية.

التطورات الاقتصادية العالمية، بما في ذلك تباطؤ نمو الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة ومنطقة اليورو، ومع ذلك، استمرار نمو الاقتصاد الأمريكي بشكل ملحوظ، تلعب دوراً كبيراً في تحليلات وقرارات بنك كندا. الوضع في كندا يشير إلى نمو اقتصادي متواضع في الربع الأخير من العام، بزيادة قدرها 1%، وهو ما يعكس قوة الاقتصاد الكندي على الرغم من التحديات الداخلية والخارجية.

البنك يولي اهتماماً خاصاً لمؤشرات الضغوط التضخمية الأساسية والتوازن بين العرض والطلب في الاقتصاد، مع التركيز على توقعات التضخم، نمو الأجور، وسلوك تسعير الشركات. الهدف الأسمى هو استعادة الاستقرار السعري لصالح الكنديين، مع التأكيد على الاستعداد لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتحقيق هذا الهدف.

المستقبل يحمل في طياته عدة تحديات وفرص، ويبقى توجه بنك كندا نحو تحقيق التوازن الاقتصادي محور اهتمام للجميع. مع اقتراب موعد الإعلان القادم عن سعر الفائدة الأساسية في 10 أبريل 2024، تتجه الأنظار نحو تقييم البنك للوضع الاقتصادي والتضخمي، والذي سيوفر بلا شك مزيداً من الدلائل على مسار السياسة النقدية في كندا. لكن في ظل الظروف الاقتصادية الحالية وتوقعات الخبراء، يبدو أن البنك المركزي الكندي قد يؤجل خططه لخفض أسعار الفائدة إلى منتصف العام الجاري، مع توجه النظر نحو تحسن مؤشرات التضخم والضغوطات الاقتصادية العامة.

ترجح توقعات الاقتصاديين ومحللي السوق إلى أن أول خفض في أسعار الفائدة قد لا يحدث قبل شهر يونيو، بعدما كانت هناك توقعات سابقة بإمكانية حدوث ذلك في أبريل. دون ديسجاردانز، الخبير الاقتصادي الرئيسي في ديلويت كندا، أشار في مقابلة تلفزيونية إلى أن السوق قد سعر بالفعل احتمالية حدوث خفض في يونيو، ما يتماشى مع التوقعات الحالية، مؤكدًا على أن البنك المركزي لا يزال يتبع نهجًا حذرًا.

بجميع الأحول, سيبقى السوق في حالة ترقب لما ستؤول إليه الأوضاع الاقتصادية وتأثيرها على قرارات السياسة النقدية في البلاد. يشكل هذا التحول في التوقعات جزءًا من استجابة البنك المركزي للتطورات الاقتصادية والمالية، مع توجه الأنظار نحو كيفية تأثير هذه القرارات على الاقتصاد الكندي والجالية العربية في كندا، التي تتأثر بشكل مباشر بمثل هذه التغييرات من خلال الاستثمارات والقروض والنشاط الاقتصادي بشكل عام.

الحكومة الكندية تستعد لإجلاء مواطنيها من لبنان بسبب تصاعد التوترات

في ظل تصاعد الاشتباكات العنيفة بين حزب الله وإسرائيل على الحدود اللبنانية، أعلنت وزارة الدفاع الوطني الكندية عن بدء التخطيط لإجلاء المواطنين الكنديين من لبنان. يتعاون أفراد القوات المسلحة الكندية مع السفارة الكندية في لبنان لوضع خطط طوارئ، وذلك لدعم الشؤون العالمية في...

توقعات بتضاعف عدد سكان كندا ليصل إلى 63 مليون بحلول عام 2073

شهدت كندا نمواً سكانياً ملحوظاً في العام الماضي حيث تجاوز عدد سكانها 41 مليون نسمة. ووفقاً لتقرير جديد من هيئة الإحصاء الكندية، يمكن أن يتجاوز عدد سكان كندا 63 مليون نسمة بحلول عام 2073، مع وجود احتمالات واسعة تتراوح بين 47.1 مليون و87.2 مليون نسمة. تستند هذه التوقعات...

مقالات عن الحياه كندية

الدراسة في كندا

كندا تُعتبر واحدة من الدول الرائدة عالميًا في التعليم، و تتميز بنظام تعليمي متقدم. نعم, كندا تحتل المرتبة الثانية في العالم من حيث التعليم, صُنفت كثالث أكثر بلد استقبالاً للطلاب الدوليين و أكثر من نصف سكان كندا حصل على شهادات جامعية. وفقًا لمنظمة اليونسكو، فإن أكثر...

الحياة في كندا

يواجه القادمون الجدد العديد من التحديات والأسئلة في بداية هجرتهم إلى كندا و إندماجهم في المجتمع الكندي. من خلال هذه المقالة، يمكنكم العثور على معلومات مفيدة حول الحياة في كندا، بدءًا من الخدمات المتاحة للمهاجرين الجدد وصولًا إلى مواضيع مثل السكن، والعمل، والتعليم،...

Ad
حجابات و ملابس اسلامية في كندا
Ad
Ad
Ad

أنشطة تجارية في كندا

Royal Mezgouf

مطعم في تورونتو .

Paramount Butcher Shop

سوبرماركت في ميسيساغا .

Yaseen’s Shawarma

مطعم في ميسيساغا .

عماد جاب الله

محاسب في مونتريال .